دردشة عطرية حول ثبات و فوحان العطور

في أولى حلقات برنامج دردشة عطرية على موقعكم عطر دوت إنفو نتحدث من الأستاذ حسن غندر حول ثبات و فوحان العطور.

هل تختلف رؤية الغرب عن الشرق في مسألة ثبات و فوحان العطور؟

هل يجب أن تكون جميع العطور شديدة الثبات و الفوحان؟

ما هو الضابط الدقيق لمسألة ثبات و فوحان العطر؟

هل تتعارض قوة العطر و شدة فوحانه و ثباته مع أهم خاصية للعطر و هي طيب رائحة العطر؟

كل هذه الأسئلة نتعرض لها في هذا التسجيل الصوتي لدردشة عطرية مع نور زكي و حسن غندر على موقعكم عطر دوت إنفو.

نرجوا منكم التأكد من عدم حظر المتصفح لملفات جافا سكريبت، و تعطيل برنامج حظر الإعلانات إذا كان مفعلا على متصفحك و جوالك، لأن برامج حظر الإعلانات قد تمنع ملفات جافا من العمل و بالتالي قد تمنع برنامج تشغيل الصوت من العمل.

قم بالضغط على زر تشغيل الملف الصوتي لتستمع للحلقة. مدة الحلقة ٤٠ دقيقة

شكرا لزيارتكم موقع عطر دوت إنفو و في إنتظار تعليقاتكم و مشاركاتكم

لراغبي شراء العطور الأصلية بأسعار مخفضة يمكنكم الشراء من موقع O2MORNY

رابط الشراء من السعودية و دول مجلس التعاون الخليجي (إضغط هنا O2MORNY-GULF)

رابط الشراء من مصر (إضغط هنا O2MORNY-EGYPT)

5 تعليقات

  1. حبيت جدًا المحادثة الصوتية الممتعة رجعتونا لأيام ما كنا بنسمع موضوعات و حوارات في الراديو زمان او اثناء ما احنا ماشيين بالعربية بنسمع حلقة جميلة و حبيت جدا الموضوع .
    انا رأيي ان موضوع الفوحان مهم بالنسبة لي ال حد ما يعني يكون فوحان معقول مش مزعج لأني بحب اكون انا شامة عطري و مستمتعة بيه . نقدر نقول بيرضيني الفوحان المتوسط و لكن الضعيف مش محبب ليا .
    انا اذكر اني كان عندي عطر هيبنوتك بويزون و كنت بحبه جدا و يبدو انه عشان كان اصدار حديث فكان بعد خمس دقائق فقط بينعدم فوحانه كأن لم يكن حتي لو قربت انفي لا اشم ابدا كأن لم يكن فبعته طبعًا.
    بالنسبة للعملاء للأسف بيحبوا العطور يكون اداءها نووي و اتذكر انه عميل رجع لنا عطر رغم انه في رأيي الشخصي من العطور التقيلة و القوية الا انه العميل ذكر انه لما دخل شغله زمايله لم يلقواعليه اي اطراء فقرر يرجع العطر
    و في برضه عملاء اخرين بيحبوا العطور الهادية اللي هما بس اللي ينبسطوا بيها .
    و عن نفسي بفضل العطور اللي عموما هادية و رقيقة و لا احب العطور الصارخة الصاخبة اللي بشعر احيانا انها لمجرد لفت النظر لشخص يريد ان يعلن عن وجوده .
    في انتظار المزيد من المحادثات الصوتية المفيدة و الشيقة تحياتي لحضراتكم 🌷🌷

  2. دردشة عطرية جميلة و راقية ،، وتدعم جدا فكرة هذه الدردشة الصوتية واتمني نشر المزيد من تلك الدردشات في الفترة المقبلة بأذن الله ،، تحياتي لحضراتكما ..

  3. دردشة جميلة وراقية، ذكرتني بأيام برامج الراديو في الزمن الجميل. جزاكم الله تعالى خيرًا أستاذ نور وضيفه الكريم أستاذ حسن. دمتم معطرين برياحين الجنة🌹
    أريد أن أساهم هنا ببعض النقاط:
    ▪️أهم شيء بالنسبة لي في العطر هو جمال الرائحة ثم أن يكون أداؤه معقولًا. أحب أن العطر الذي أرتديه يشمه من يدخل في مساحتي الشخصية الخاصة، وليكن نصف مترٍ واحدٍ مني في كل الاتجاهات.
    ▪️ثبات وفوحان العطر يعتمد على مكوناته هل هي طبيعية أم صناعية، وعلى الخلاصات العطرية أو النوتات، فهناك نوتات ضعيفة بطبيعتها، ونوتات قوية بطبيعتها.
    ▪️بالنسبة لسؤال العطور الخطية، فإنه لا مانع عندي من أن ارتدي عطرًا خطيًا طالما كانت رائحته جميلة وطبيعية وغير مزعجة وهادئة. فالإنسان إن جلس مثلًا في بستان أو حقل من أزهار الياسمين لا يكاد يريد أن يخرج رغم أنه لا يشم إلا عبيرًا خطيًا واحدًا وهو رائحة عبير الياسمين.
    ▪️تحية للأستاذ حسن على تشجيعه للدور المصرية. دائمًا ألحظ هذه اللفتة الجميلة منه.
    ▪️بالنسبة للعطور الآمنة، أرى أن هذا يعتمد النشأة. يعني كل إقليم قد يكون له بعض الروائح المتقبلة بحكم الاعتياد قد لا تكون آمنة تمامًا في أقاليم أخرى. مثلًا في الدول الاستوائية قد تكون العطور الفاكهية آمنة ومستساغة. في الدول العربية قد تكون العطور المسكية التابلية وإلى حد ما عطور العود والخشب هي الأكثر أمانًا. بينما قد تكون العطور الحمضية آمنة في حوض البحر المتوسط والزهرية وروائح الحلويات والكراميل وما شابه في أوروبا وهكذا.
    ▪️في مجموعتي الشخصية، فأكثر عطر فوحانًا هو عطر Safari Extreme من عبد الصمد القرشي، وهو عطرٌ شرقيٌ بامتياز ولكن يحتاج أجواء باردة ولا يصلح للصيف ولا الأجواء المعتدلة أبدًا. أما الأقل فوحانًا فهو عطر Carolina Herrera for men الذي أصدر عام 1991. كان عطرًا خرافيًا وقتها؛ جمال وثبات وفوحان. وللأسف اشتريت منه نسخة منذ أيام عبارة عن ظل باهت جدًا للعطر القديم وكأن الزجاجة القديمة تم تخفيفها بجالون من الكحول.

    تحياتي لكم وآسف على الإطالة، دمتم في حفظ الله وأمنه ورعايته. وبانتظار الحلقة القادمة بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *