عطر Tyger من Bvlgari


العطور التي وظفت النوتة العطرية الواحدة ونالت بها قصب السبق قبل غيرها قد أصبحت بصمة خاصة بها وحدها، لامفك من مقارنتها بالعطور الأخرى التي تأتي بعدها وتستخدم نفس ذلك المكون العطري، فمثلاً نوتة الأناناس التي أصبحت ظاهرة عطرية فريدة يختص بها عطر أفتتوس، أصبح من الصعب بمكان أن توظف هذهِ الرائحة كنوتة بارزة في أي عطر أخر دون أن تتجه الأنظار مباشرةً الى عطر أفنتوس حتى ومع تغيير باقي المكونات الأخرى التي تحيطها.

سقتُ هذهِ المقدمة للدخول الى الحديث عن عطر Tyger الجميل الذي وظف المركب الكيميائي الأمبروكسان بطريقة رائعة أبعدهُ عن تلك المطبات الصناعية التي كانت ملتصقة به في عطر سوفاج من ديور والتي يُحسب لها على إنها أول من قام في توظيف هذا المركب الكيميائي، ولكن للأسف كانت رائحته صناعية واضحة وغير مُريحة رغم مبيعات عطر سوفاج الأسطورية، وبما إنَ عطر Tyger قد جعل من الأمبروكسان هو النواة الصلبة التي يرتكز عليها مع وجود مكونات أخرى مختلفة عن عطر ديور مثل الجريب فروت والعنبر اللذين لعبا دور كبير ومؤثر، ولكن أقول رغم ذلك فأن الأمبروكسان كانت له اليد الطولى في العطر وهو ماأصبح من الطبيعي بتشبيههُ في عطر سوفاج الذي وضع بصمته في إستخدام هذا المركب الكيميائي لأول مرة.
عطر Tyger من دار الأزياء الإيطالية الرائدة Bvlgari قد أستخدم الأمبروكسان وطوعه في العطر بشكل عصري جذاب، ورائحة مُريحة لمن يشمها، مما أضاف للعطر بريقاً وتوهج تفوق فيه على صاحب براءة الإختراع سوفاج، وهو مايضع علامة فارقة بين عطور الدزاينر والنيش في إستخدام المكونات العطرية عالية النقاء والجودة، ودورها الكبير في إظهار العطور بتلك الحُله الزاهية.

رأي واحد حول “عطر Tyger من Bvlgari”

أضف تعليق